اخبار دولية

ارتفاع مفاجئ في تكلفة التدفئة في النمسا عقب الحرب الروسية الاوكرانية

الإعلام المحلي في النمسا يشير إلى تضاعف تكلفة التدفئة المركزية في فيينا اعتباراً من الخريف، وتضيف أنّ سعر الخدمة هذا العام سيرتفع ليشمل 100 ألف أسرة في ولاية ستيريا الفيدرالية.

أفادت صحيفة “Kleine Zeitung” بأنّ تكلفة التدفئة في النمسا سترتفع بمعدل 50% للعام الحالي 2022.

وأفادت الصحيفة، بأنّ تكلفة التدفئة المركزية في فيينا ستتضاعف اعتباراً من الخريف. بالإضافة إلى ذلك، سيرتفع سعر الخدمة هذا العام ليشمل 100 ألف أسرة في ولاية ستيريا الفيدرالية، ومن المتوقع أن تصل زيادات الأسعار إلى 65%.

وقال ممثل شركة “Kelag Energie & Wärme” مورد الطاقة الرئيسي في ولاية كارينثيا الفيدرالية، إنّ المستهلكين سيرون سعراً أعلى بنسبة 20-40% عن عام 2021 في مستندات الدفع.

بدوره، قال الرئيس النمساوي ألكسندر فان دير بيلين، إنّ بلاده “ستنجو في الشتاء” وسط أزمة الطاقة في الاتحاد الأوروبي، ولكن “قد تضطر إلى خفض درجة الحرارة”.

وأفيد في وقت سابق، بأنّ المؤسسات الصناعية النمساوية وجدت نفسها في وضع متأزم بسبب زيادة أسعار الغاز بمقدار عشرة أضعاف بعد حظر الوقود الروسي، والذي لا يمكن التغلب عليه إلا بمساعدة الدولة على نطاق واسع.

وقال وزير الخارجية النمساوي، ألكسندر شالنبرغ، يوم الخميس، إنّ النمسا تعارض فرض أي عقوبات على الغاز الروسي.

وأعلن شالنبرغ، في مقابلة مع قناة “أو أر أف” التلفزيونية، أنّ النمسا “ستقول لا بصورة واضحة لمقترحات فرض عقوبات على الغاز الروسي”، مؤكداً أنّ “حُزَم عقوبات الاتحاد الأوروبي، التي تمّ تبنّيها بالفعل، هي شاملة، وربما تتطلب توضيحاً”.

ودعا المستشار النمساوي، كارل نيهامر، الأحد الفائت، الاتحاد الأوروبي إلى “فصل سعر الكهرباء عن سعر الغاز“، من أجل تجنّب ارتفاع أسعار الكهرباء، مؤكداً أنّ المسألة ستكون في صلب اجتماع طوارئ قريب، مضيفاً: “لا يمكننا ترك الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يقرّر يومياً” مصير أسعار موارد الطاقة.

قناة الميادين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى