اخبار عربية

بلينكن يدعو تونس إلى معالجة “المخاوف بشأن الديمقراطية” للحصول على مساعدات

 أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن أن تونس تحتاج إلى “معالجة المخاوف بشأن الديمقراطية” إذا كانت تريد دعما اقتصاديا دوليا هي بأمس الحاجة إليه.

وأعرب الدبلوماسي الأمريكي في كلمة أمام الكونغرس عن قلقه بشأن استحواذ الرئيس قيس سعيد على السلطة، وقال إن تونس بحاجة “على الأقل” إلى المضي قدما في الانتخابات البرلمانية الموعودة في نهاية العام.

وقال بلينكن للجنة الاعتمادات في مجلس النواب: “أعتقد أن أهم شيء عليهم القيام به هو تأهيل أنفسهم تماما للحصول على دعم من المؤسسات المالية الدولية”.

وأضاف “ما يحدث حاليا جعلهم يخرجون عن المسار الصحيح”.

وتابع “أوضحنا أننا يمكن أن نقدم دعمنا، لكننا بحاجة لرؤية تونس تعود إلى المسار الذي كانت عليه”.

وتسعى تونس للحصول على حزمة قروض من صندوق النقد الدولي، حيث تُعد الولايات المتحدة المساهم الأكبر، بينما تتعامل مع أزمة اقتصادية تفاقمت بسبب جائحة كوفيد.

وحل سعيد المُنتخب في 2019 البرلمان وأقال الحكومة ومنح نفسه صلاحيات لتعيين رئيس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات.

ومنذ ذلك الحين، كثفت إدارة الرئيس جو بايدن انتقاداتها لسعيد بعد أن كانت تأمل في البداية بحل سريع للمشاكل السياسية في تونس، مهد الربيع العربي.

وضغط المشرعون الأمريكيون على بايدن لاتخاذ إجراءات أكثر حدة بينها وقف ما يقرب من 500 مليون دولار من المساعدات المقدمة في إطار مؤسسة تحدي الألفية، المؤهلة للبلدان التي تحترم الحكم الديمقراطي.

المصدر: “أ ف ب”

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى