خاص موقع صدى الضاحية

بالصورة و القلم _جنتا الطلقة الاولى _ تقرير الزميل وحيد جلال

أطلق الامين العام ل”حزب الله” السيد حسن نصرالله احتفالية وضع الحجر الأساس ل”معلم جنتا السياحي الجهادي” تحت عنوان الطلقة الاولى.

افتتح المهرجان بآيات من القرآن الكريم لفضيلة الشيخ محمد نبيل امهز. وعرض مقطع فيديو يوثق معسكر جنتا للتدريب والإعداد منذ الانطلاقة والرصاصة الأولى. وتلها النشيد الوطني اللبناني ونشيد حزب الله.


وحضر الحفل النواب حسين الحاج حسن، إبراهيم الموسوي، إيهاب حمادة، ينال صلح، رامي أبو حمدان، وملحم الحجيري، النائب السابق أنور جمعة، ممثل سفارة الجمهورية الإسلامية الإيرانية في لبنان مجتبى خليلي. رئيس بلدية جنتا حسن محسن الموسوي ورؤساء الاتحادات البلدية وبلديات قرى المنطقة، وفاعليات دينية وسياسية وأمنية واجتماعية، عوائل الشهداء وفريق الدفاع المدني الهيئة الصحية.

بداء خطاب السيد نصرالله بذكرى أمين عام الحزب السابق السيد عباس الموسوي وطليعة مشاركته في الدورات التدريبية الاولى في معسكر جنتا. وأشار سماحته : ” الى ان النقاش لم يكن في مبداء إقامة معلم في البقاع وهذا اقل الواجب تجاه التاريخ و الذكرة و التضحيات” .

وأضاف على أرض جنتا كان يوجد معسكر للتدريب بعهدة حركة امل الإسلامية بقيادة السيد حسين الموسوي و كان أول الملتحقين بالدورة السيد عباس الموسوي. وقال هذه الأرض كانت ارضاً عنوانها معسكر التدريب لكن في الحقيقة كانت أرضا للدعاء و التوسل . هنا سألت الدموع حين كانت تقراء المجالس في الخيام ، واذكر كيف كان يودع الاخوة بعضهم بعضاً بالدموع و العناق و المصافحة .

وأضاف هذه المعسكرات في جنتا احتضنت رجال الله الأشداء، ونحن نطمح في هذا المعلم كل ذاكرة معسكرات في جنتا كلها . ومن هنا خرج رجال الله وصنعوا الانتصارات و المعجزات .

وقال نطمح في هذا المعلم لسياحة دينية و سياحية و ترافهية ؛ فهذا المعلم يفتح الباب لحياة روحية و جهادية و اقتصادية ايضاً .

وأكد نصرالله ان موضوع الحدود البحرية وكاريش لا علاقة لها بالاتفاق النووي الايراني لا من قريب ولا بعيد. اذا جاء الوسيط الأميركي وأعطى الدولة اللبنانية ما تريد ” رايحين على هدوء واذا لم يعطي ” رايحين على تصعيد ” ، وعلى الوسيط الأميركي الذي ما زال يضيع الوقت وقته ضاق .

واعتبر انسحاب الشاب اللبناني شربل ابو ضاهر موقف بطولي ، برفضه ان يكون مقابله لاعب إسرائيلي . وتطرق الى موضوع الدولار الجمركي فرأى ان مبلغ عشرين ألف ليرة للدولار الواحد قفزة كبيرة و غير مناسبة .

واكيد سماحته أهمية مواصلة الجهد لتشكيل حكومة فعالة .

وختاماً وضع السيد حسين الموسوي يرافقه السيد إبراهيم أمين السيد ، وحسين النمر و النواب حجر الأساس ” لمعلم جنتا السياحي الجهادي” .

رصد موقع صدى الضاحية

اظهر المزيد
زر الذهاب إلى الأعلى