اخبار دولية

البيت الأبيض: واشنطن لا ترى مبرراً لتغيير الوضع النووي بعد تصريحات بوتين

البيت الأبيض يقول إنّ “الولايات المتحدة لا ترى أي داعٍ لتغيير وضعها النووي بعد تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة”.

قال البيت الأبيض، اليوم الجمعة، إنّ “الولايات المتحدة لا ترى أي داعٍ لتغيير وضعها النووي بعد تصريحات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الأخيرة”، التي حذّر فيها الغرب من أنه لا يخادع عندما يقول إنّه “مستعدّ لاستخدام الأسلحة النووية للدفاع عن روسيا”.

وقالت المتحدّثة باسم البيت الأبيض كارين جان بيير: “نأخذ هذه التهديدات بوضوح على محمل الجدّ، لكننا لا نرى أيّ مبرّر لتغيير وضعنا النووي في هذا الوقت”.

وأمس، قال منسّق الاتصالات الاستراتيجية في البيت الأبيض، جون كيربي، إنّ محادثات الاستقرار الاستراتيجي بين الولايات المتحدة وروسيا “غير مرجّحة في أيّ وقت قريب”، نظراً لوضع العلاقات الحالي بين واشنطن وموسكو، منوهاً بأنّ “هذا ليس الوقت المناسب للعمل كالمعتاد مع روسيا”.

وكان الرئيس الأميركي جو بايدن اعتبر، الأربعاء، أنه “لا يمكن للحرب النووية أن تقود لأي فوز، ولا يمكن السماح باندلاعها أبداً”، مضيفاً أنّه “بغض النظر عما يحدث في العالم، فإن الولايات المتحدة مستعدة لتنفيذ تدابير حاسمة للحد من التسلح”.

وفي ما يتعلق بإمكانية استخدام روسيا للنووي، قال الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك: “سنحافظ على هدوئنا، وسنواصل دعم أوكرانيا”، مضيفاً: “لا تغيير حتى الآن في استعداد روسيا النووي، والحرب النووية يجب ألا تخاض أبداً”.

قناة الميادين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى