اخبار دولية

عشية الإنتخابات الإيطالية.. مخاوف وأسئلة في بروكسل من وصول اليمين المتطرف

ائتلاف الأحزاب اليمينية في إيطاليا ينظّم استعراض قوّة انتخابي أخير في ختام حملة ربما تقود جورجيا ميلوني زعيمة حزب “إخوة إيطاليا”إلى السلطة.

عشية بدء الإنتخابات التشريعية في إيطاليا، الأحد المقبل، نظّم ائتلاف الأحزاب اليمينية في إيطاليا، والذي ترجّح استطلاعات الرأي تحقيقه الفوز، استعراض قوة انتخابي أخير في العاصمة، في ختام حملة ربما تقود جورجيا ميلوني، زعيمة حزب “إخوة إيطاليا”، ذات الجذور العقائدية الفاشية والمعجبة بالدكتاتور الفاشي بينيتو موسوليني، إلى السلطة.

ويتابع الاتحاد الأوروبي الانتخابات التشريعية الإيطالية، عن كثب، بعدما فاز اليمين واليمين المتطرّف في الانتخابات التشريعية السويدية، إذ قد تُصبح ميلوني أوّل امرأة تتولّى رئاسة أوّل حكومة يمينية متشدّدة في البلاد.

ويضم الائتلاف اليميني حزب “إخوة إيطاليا”، وحزب “الرابطة” المناهض للهجرة بزعامة ماتيو سالفيني، و”فورتسا إيطاليا” بزعامة سيلفيو برلوسكوني.

وتشير التوقعات إلى أنّ الائتلاف سيحصل على الأغلبية المطلقة في مجلس النواب ومجلس الشيوخ، متقدّماً بسهولة على الحزب الديمقراطي (يسار وسط) بزعامة إنريكو ليتا، الذي فشل في تحقيق وحدة بين الوسط واليسار.

واستحضرت ميلوني اقتباساً للمهاتما غاندي، في تغريدة نشرتها الأربعاء الماضي، وأرفقتها بصورة تظهر فيها وهي تشير بعلامة النصر، وكتبت “كان غاندي يقول: في البداية يتجاهلونك، ثمّ يشوّهون سمعتك، بعدها يحاربونك. وفي النهاية، تفوز”.

قناة الميادين

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى