خاص موقع صدى الضاحيةسلايدر

بالصور : موقع صدى الضاحية الإلكتروني يُنظّم ورشة عمل تدريبية للإعلاميين

برعاية منسق عام جبهة العمل الإسلامي الشيخ الدكتور زهير الجعيد، نظّم موقع صدى الضاحية الإلكتروني، ورشة عمل تدريبية في مجالي التصوير وتحرير الأخبار بحضور نخبة من الأكاديميين والإعلاميين، في مركز جبهة العمل المقاوم في برجا.

وبدأت الورشة التدريبية بعرض مرئي عن تاريخ موقع صدى الضاحية الإخباري، والإنجازات التي حققها خلال مسيرته التي احتفلت بميلادها السادس.

التدريب على التصوير
قدّم الأستاذ المصوّر عصام قبيسي للمشاركين عرضاً مسهباً، نظريًا ومن خلال التدريب العملي، تناول آلية وكيفية العمل في مجال التصوير، إضافة إلى معرفة الفروقات بين أنواع الصور والكاميرات.

منطلقًا من أهمية الصورة وأثرها في الإعلام الذي يُبنى على الصورة في نقل الأحداث، ما يوجب براعة المصوّر في اختيار لقطاته لينقل من أرض الحدث ما يجري بمصداقية وشفافية ووضوح.

التدريب على تحرير الأخبار
قدّمت الأستاذة سماهر الخطيب عرضاً عن أنواع الأخبار الصحافية، وعن كيفية صياغة الخبر وتحريره وآلية اختيار العنوان.

ونوّهت إلى أهمية العمل الصحافي وما يترتب عليه من مسؤولية تجاه قضايا مجتمعة، مشيرة إلى ضرورة التمييز بين التقارير الاستقصائية والميدانية الإخبارية، وكيفية نقل هذه التقارير وإعدادها، وكيفية استخدام صحافة الهاتف في عصر التكنولوجيا والسرعة.

وتطرّقت إلى كيفية صناعة الخبر وليس نقله فقط، مؤكّدة على أهمية الكلمة في الحرب الناعمة التي يتعرّض لها دول المحور، لتفعل كما الرصاصة في مواجهة الأعداء، مشكّلة قوّة مضافة لفائض القوّة الذي تمتلكه المقاومة.

رئيس تحرير موقع صدى الضاحية

رحّب الأستاذ عماد جابر براعي الورشة التدريبية وبالمشاركين والحضور، وبعائلة موقع صدى الضاحية الإلكتروني العاملة بشكل تطوّعي، مشيدًا بجهودهم ومتابعاتهم لتجاوزهم التحدّيات الكثيرة التي واجهتهم ومنها إغلاق الموقع مرارًا وتكرارًا لخطّه المقاوم.

كما لفت رئيس تحرير موقع صدى الضاحية إلى العيد التأسيسي لانطلاقة الموقع، منوّهًا بالمرحلة الجديدة التي تستوجب جهد وتعب إضافيين من فريق العمل بهدف تحقيق تقدّم مستمر للموقع، بغية حفظ مسار الشهداء ومسيرة المقاومين.

في هذه الورشة التدريبية، قدّم جابر للمشاركين عرضًا توضيحياً عن آلية استخدام الموقع الإلكتروني ونشر الأخبار وتبويبها واختيار الصور المناسبة، إضافة إلى الوسوم الدالّة على أهمية الخبر.

كما أوضح آلية نشر الأخبار في مواقع التواصل الاجتماعي من فيسبوك وواتساب وتلغرام وتويتر.

الشيخ الدكتور زهير الجعيد

ألقى راعي الورشة التدريبية الشيخ الدكتور زهير الجعيد، كلمة رحّب بها بالمشاركين، وأثنى على عمل الموقع، وكذلك أكّد على أهمية العمل الإعلامي المقاوم في دول المحور كافّة، من فلسطين إلى سورية ولبنان والعراق واليمن وإيران وحتى في فنزويلا.

وأكّد راعي الورشة التدريبية على عدم اقتصار المقاومة ضمن منطقة جغرافية معيّنة، أو مع جماعة محدّدة وإنما هي تتسع باتساع جبهات المقاومة للاحتلال.

وأكد الجعيد على مكانة وأهمية الضاحية الجنوبية في هذا المحور، والتي باتت كالضوء الذي ينير درب المقاومين، لوجود سماحة السيد حسن نصر الله فيها. معتبرًا صدى الضاحية، صدى المقاومة في كل مكان.

وتوجّه بالشكر للمشاركين مثنياً على طموحهم ومحفزاً لهم ليكونوا صوت وكلمة الحق في مواجهة الباطل.

وأشار الشيخ الدكتور الجعيد، إلى أنّ جبهة العمل الوطني، تعمل على إنشاء تكتل أو ائتلاف يضم الإعلام المقاوم في كل مكان، ليكون منظمة عابرة للجنسيات والطوائف، ويوحدها كالبوصلة الواحدة تجاه القضية الأحق وهي فلسطين، مع التأكيد على العدو الأوحد المتمثّل بالاحتلال الإسرائيلي.

بعدها شكر رئيس تحرير موقع صدى الضاحية الأستاذ عماد جابر راعي اللقاء الشيخ الدكتور زهير الجعيد، كما شكر المشاركين مؤكّدًا على مسؤولية العمل الصحافي، لافتًا إلى موازاة العمل الإعلامي الحر لجبهة العمل المقاوم، مشيدًا بأهمية جمع الكلمة الواحدة في العمل الإعلامي بهدف إيصال صوت المقاومة إلى كل مكان.

الجدير بالذكر، أنّ هذه الفعالية بدأت بإفطار جماعي للحضور، ساده روح العمل والمحبة والألفة التي تجمع أفراد الموقع بروح واحدة تهتف بالمقاومة.

واختتمت الورشة التدريبية أعمالها بتقديم شهادات مشاركة للحضور.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى