اخبار عربية

الاحتلال يتلقی ضربة بعد ضربة

ما إن يظن كيان الإحتلال أنه ارتاح من المقاومة الفلسطينية حتى تأتيه الضربة من حيث لا يحتسب.

وشهدت عملية القدس الذي قام بها أمير الصيداوي، تفاعلاً واسعاً علی مواقع التواصل الاجتماعي.

وعلق “هشام قاسم” علی العملية كاتباً:”تشكل عملية القدس استمراراً لمقاومة متواصلة رغم العدوان القائم ضد شعبنا الفلسطيني، سواء حملات الاعتقالات اليومية، أو الاقتحامات في قلب مدن الضفة الغربية، مما يؤكد فشل الاحتلال في سياساته المعادية، وإثبات جديد على إصرار شعبنا على مقاومته المشروعة”.

وكتب “فيصل الداودي”:”بارك الله تلك الأنامل، وسدد رميها، وقطع دابر عدوها، لسان حال أولئك الرجال الأبطال “نحن لن نستسلم ننتصر أو نموت” لأن اليأس ليس له مكان في قاموسهم، والذل ليس من شيمهم، نسأل الله لنا ولهم النصر المبين”.

أما “سامح” فكتب:”استطاعت المقاومة أن تفقد الكيان المحتل أغلب أوراقه الرابحة، فهو كان يعتمد على قدراته الأمنية الفائقة في الوصول إلى منفذي العمليات البطولية في وقت قياسي وبذلك يسترد بعضا من كبريائة أمام جمهوره، الأسلوب الجديد في سلبه هذه الورقة تسليم البطل أمير الصيداوي نفسه”.

المصدر قناة العالم

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى