العثور على جثث يسوعيين اثنين ومرشد سياحي قتلوا في شمال المكسيك

أعلنت حاكمة ولاية تشيواوا المكسيكية مارو كامبوس مساء أمس العثور على جثث الكاهنين اليسوعيين والمرشد السياحي الذين قتلوا قبل أيام في كنيسة في شمال المكسيك، حسبما افادت “وكالة الصحافة الفرنسية”.

وقالت كامبوس في مقطع فيديو وضع على شبكات التواصل الاجتماعي “تمكنا من تحديد موقع (الجثث) وإعادتها”، بعدما نقلها مسلحون معهم على أثر الهجوم.

وأضافت أنه تم التعرف رسميا على جثث اليسوعيين خافيير كامبوس موراليس (79 عاما) وخواكين سيزار مورا سالازار (81 عاما) ورجل كان يعمل مرشدا سياحيا.

من جهته، أكد الرئيس المكسيكي أندريس مانويل لوبيز أوبرادور أمس أن هوية القاتل المفترض تم تحديدها وأن عملية مطاردة أطلقت.

والمتهم بالقتل يدعى خوسيه نورييل بورتييو (30 عامًا) الملاحق بتهمة قتل سائح أميركي في 2018، حسبما أفادت وسائل إعلام محلية.

وعرضت مكافأة بقيمة 250 ألف دولار لقاء كل معلومة تمكن الشرطة من القبض على المتهم.

مصدر الوكالة الوطنية للاعلام

عن Hawraa zaarour

شاهد أيضاً

ماكرون جدد ثقته برئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن وطلب منها تشكيل حكومة عمل جديدة

لفت الرّئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​، إلى أنّه “قرّر تأكيد ثقته في رئيسة الوزراء الفرنسيّة إليزابيث …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

%d مدونون معجبون بهذه: