روسيا تنوي قطع أوكرانيا عن محطة الطاقة النووية في زابوريجيا

تنوي روسيا قطع أوكرانيا عن محطة الطاقة النووية في زابوريجيا، وهي الأكبر في أوروبا ويحتلها الجيش الروسي، ما لم تدفع كييف لموسكو لقاء الكهرباء المنتجة منها، كما قال نائب رئيس الوزراء الروسي مارات خوسنولين، حسبما افادت “وكالة الصحافة الفرنسية”.

ويضاف هذا البيان إلى تصريحات مسؤولين روس آخرين أشاروا، في الأسابيع الأخيرة، إلى أن روسيا تستعد لاحتلال طويل الأمد أو حتى ضم مناطق في جنوب أوكرانيا تسيطر عليها ومنطقة خيرسون وجزء كبير من منطقة زابوريجيا.

وذكرت وكالات الأنباء الروسية عن خوسنولين قوله خلال رحلة إلى المنطقة أمس: “إذا كان نظام الطاقة في أوكرانيا جاهزا للاستلام والدفع فستعمل (المحطة) لمصلحة أوكرانيا. إذا لم يكن الأمر كذلك، فستعمل (المحطة) لمصلحة روسيا”.

وأضاف: “لدينا خبرة كبيرة في التعامل مع محطات الطاقة النووية ولدينا شركات في روسيا لديها هذه الخبرة”. وأشار إلى أنه “ليس هناك أدنى شك” في أن محطة زابوريجيا ستبقى قيد التشغيل.

أكدت وكالة الطاقة النووية الأوكرانية “إنيرغواتوم” صباح اليوم أن المحطة ما زالت تزود أوكرانيا الكهرباء.

وقال الناطق باسم الوكالة ليونيد اولينيك لـ”وكالة الصحافة الفرنسية” إن الروس “ليس لديهم القدرة التقنية على تزويد روسيا أو القرم الطاقة من محطة زابوريجيا للطاقة النووية. هذا الأمر يتطلب وقتا ومالا. وفي غضون شهر أو شهرين، سيعود كل شيء تحت السيطرة الأوكرانية”.

وأضاف أن روسيا ليس لديها القدرة على قطع إمداد الكهرباء عن أوكرانيا لأن “أوكرانيا تسيطر على كل المعدات اللازمة”.

الوكالة الوطنية للاعلام

عن sadadahie

شاهد أيضاً

ماكرون جدد ثقته برئيسة الوزراء الفرنسية إليزابيث بورن وطلب منها تشكيل حكومة عمل جديدة

لفت الرّئيس الفرنسي ​إيمانويل ماكرون​، إلى أنّه “قرّر تأكيد ثقته في رئيسة الوزراء الفرنسيّة إليزابيث …

%d مدونون معجبون بهذه: