اخبار دولية

الأجنة المجمدة قصة جديدة اليكم التفاصيل !

خروج الطفلين إلى الحياة أشبه بمعجزة وأقرب إلى القصص العلمية الخيالية التي نسمعها، فكيف لطفلين تم تجميدهما كأجنة لمدة 30 عاماً أن يريا النور بعد كل هذه المدة؟! إنها بكل بساطة قصة التوأمين ليديا وتيموثي ريدجواي اللذين ولدا في 31 أكتوبر 2022، وهما بحسب السجلات الرسمية الأجنة الأطول تجميداً على الإطلاق.

تم تخصيب البويضات بنطف شخصين مجهولين، ثم تم تخزينها في 196 درجة مئوية بنيتروجين سائل في 22 أبريل 1992. وتم التبرع بالأجنة، إلى الوالدين راشيل وفيليب ريدجواي، من مدينة بورتلاند، بولاية أوريغون، وولدت ليديا بوزن 2.6 كغ تقريبا وتيموثي بوزن 2.9 كغ. بحسب موقع “سكاي نيوز عربية”.

وكان الرقم القياسي السابق لأطول الأجنة تجميدا للطفلة مولي إيفريت جيبسون، التي ولدت في 26 أكتوبر 2020 بعد عملية تجميد لمدة 28 عاما.

ومن الممكن أن يكون هناك أرقام قياسية أكبر لأجنة مجمدة، إلا أنها لم تسجل بشكل فعلي، ولذلك تتعقب المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها باستمرار معدلات النجاح والبيانات الأخرى المرتبطة بهذا المجال.

المصدر البيان

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى