الصحف اليومية

الشرق: ذكرى الاستقلال: لا عيد ولا رئيس جمهورية

كتبت صحيفة الشرق اللبنانية الإلكترونية تقول: قد يكون السؤال بديهيا في ظل ما يقبع فيه لبنان من ازمات وما اوصله اليه مسؤولوه من انهيار، هل يحق للبنانيين بعد، الاحتفال بعيد الاستقلال ، ووطنهم يكاد لا يبقى منه الا الذكرى؟ وعن اي استقلال يتحدثون وقد باعوا الوطن لمحاور اقليمية تمنع تحرره من نير الارتهان لمصالحها، وما زالوا يمعنون حتى الساعة في الرقص على جثته، غير مبالين بشغور في سدة رئاسته ولا بمصائب وكوارث تحل على الشعب كل يوم؟

يحل العيد التاسع والسبعين للاستقلال وزعماء المحاور يتقاذفون كرة مسؤولية التعطيل. هذا بعدم حسم مرشحه وذاك بطرح مرشح تحد وثالث بعدم الثبات على شخصية. جميعهم يتمترسون خلف مواقف تجعل الافق مسدودا والعقم متسيّدا مصير جلسات الانتخاب المتكررة كل خميس.

اين نحن؟

وبمناسبة عيد الاستقلال قال رئيس مجلس النواب نبيه بري: “كي لا يتحول الإستقلال إلى ذكرى يجب ان يبقى الإستقلال نهج حياة وفعلا يوميا لإرادة وطنية واحدة وموحدة حيال كل العناوين المتصلة بحياة الدولة ومؤسساتها وإنسانها في الحرية والكرامة والأمن والإستقرار”.

وأضاف: “الإستقلال بدأ قبل 79 عاما من الآن “برئاسة وحكومة أين منهما نحن اليوم؟”

وعشية العيد، الذي يحل حزينا بلا احتفالات او عروض عسكرية بفعل الشغور الرئاسي، لم تُسجل اي تطورات تدل على ان جلسة الخميس لانتخاب رئيس، يمكن ان تحقق الهدف، بل على العكس. ومع عودة رئيس التيار الوطني الحر النائب جبران باسيل من الخارج وقد زار قطر وفرنسا، تتحدث اوساط قريبة من 8 اذار ان الثنائي الشيعي وقد ترك لباسيل هامش الحركة قبل ان يعلن مرشحه لم يعد بعيدا عن الخطوة وانه بزيارة وفيق صفا الى قائد الجيش العماد جوزف عون وجه لباسيل رسالة لا بد ان يقرأ مغزاها، فإن لم ترد سليمان فرنجية، الخيار الثاني يمثله القائد.

وفي حين تتواصل الحركة الخارجية الممتدة من فرنسا الى واشنطن والرياض لفك احجية “رئيس لبنان” تبقى المواقف الداخلية الخشبية على حالها.

لا احد يقنعنا! رئيس كتلة “الوفاء للمقاومة” النائب محمد رعد أكد “وجود أزمة في شغور موقع رئاسة الجمهورية”، داعيا إلى البحث عن “الرئيس المناسب، بمعنى أننا نريد رئيسا للجمهورية لا يغدر بنا، ولا يطعننا في ظهرنا، ولا يقدم إنجازنا على طبق من فضة لأعدائنا، وهذا الأمر ليس سهلا لأن هذا الرئيس لا نفرضه ونحن نفتش على صفاته كما غيرنا يفتشون”.

رئيس خاضع: في المقابل، اعتبر عضو تكتل الجمهورية القوية النائب فادي كرم ان “رئيس الجمهورية يصل عبر التكتلات النيابية وليس عبر تدخل إيراني بحت بالشؤون الداخلية من خلال حزب الله ما يعني أن محور الممانعة هو حلف إقليمي على حساب سيادة الدول وفرض السلاح والمعارك والتهريب”.

مواصفات رجال الاستقلال: وسط هذه الاجواء السوداوية، دعا مفتي الجمهورية الشيخ عبد اللطيف دريان “أعضاء المجلس النيابي الى القيام بواجباتهم والى اتخاذ مبادرة بمناسبة ذكرى الاستقلال بالاتفاق والتوافق على انتخاب رئيس جديد للجمهورية يتحلى بالمواصفات التي تذكرنا برجال الاستقلال الذين ناضلوا وضحوا من اجل وطنهم”.

البابا غير مرتاح: في الغضون، وبينما يرصد المراقبون الحراك الفرنسي “الرئاسي”، على الساحة الدولية، استبعد الأمين العام لجمعية الصداقة الإيطالية- العربية عبد القادر عميش، أن “تكون زيارة البابا للبنان قريبة، لأن الكرسي الرسولي غير مرتاح لنهج الطبقة الحاكمة التي تمتاز بعرقلة المسيرة الديموقراطية والإصلاح السياسي ولأن لا ثقة في المؤسسات التي يترتب عليها حماية وصيانة الدستور اللبناني”.

كابيتال كونترول: اقتصاديا، عقدت اللجان النيابية المشتركة جلسة لمتابعة البحث بمشروع الكابيتال كونترول في ساحة النجمة. واكّد نائب رئيس مجلس الوزراء النائب الياس بو صعب بعد الجلسة التي ترأسها اننا “سندخل بمناقشة المادة التي تُعنى بإشاء لجنة خاصة لل”كابيتال كونترول”. وتابع  “أنا واحد من المودعين وأعرف صرختهم الحقيقية”. واضاف ان الـ”كابتال كونترول” سيكون لحماية حقوق المودعين وهو سينظم التحاويل الى الخارج”. واضاف “لن نتعب في مناقشة الـ”كابيتال كونترول”. ولفت الى ان “الـ”IMF” اليوم بشروطنا اللبنانية نعم ضرورة”.

عدوان: من جانبه، أكد رئيس لجنة الإدارة والعدل النائب جورج عدوان، أننا “لا نريد تشريع المخالفات التي يتضمنها مشروع قانون الـ(كابيتال كونترول)، ومن هنا لا نريد تشريع طريقة عمل منصة صيرفة ولا خلق منصة جديدة مماثلة”، لافتاً إلى أنه “يجب إعادة الودائع إما بما يضاهي قيمتها الفعلية أو بالعملة التي تم الإيداع على أساسها”.

الصندوق السيادي: ليس بعيدا من الوضع الاقتصادي، قدم النواب جورج عقيص ورازي الحاج وغادة وايوب، باسم تكتل الجمهورية القوية، الى رئيس مجلس النواب نبيه بري، اقتراح قانون يرمي الى انشاء الصندوق السيادي اللبناني، مرفقا به مذكرة الأسباب الموجبة، متمنين عليه إدراجه على جدول أعمال أول جلسة تشريعية سنداً للمادة 101 وما يليها من النظام الداخلي للمجلس النيابي.

برنامج الاغذية: الى ذلك، أعلن رئيس حكومة تصريف الأعمال نجيب ميقاتي “أن المجلس التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي قرر في اجتماعه الأخير في روما تخصيص مبلغ 5 مليارات و400 مليون دولار أميركي للبنان للسنوات الثلاث المقبلة، مع وعد بأن تكون المنتوجات المشتراة لغاية المساعدات الغذائية من لبنان بالكامل”. موقف الرئيس ميقاتي جاء بعد اجتماع عقده امس بعد إستقباله مدير برنامج الأغذية العالمي في لبنان عبدالله الوردات.

الجلسة السابعة لانتخاب الرئيس

دعا رئيس مجلس النواب نبيه بري المجلس لعقد جلسة انتخاب رئيس للجمهورية وذلك يوم الخميس 24 تشرين الثاني 2022 في تمام الساعة الحادية عشرة ، وهي الجلسة السابعة حتى الآن.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى