أخبار عربية

الخارجية العراقية : علاقات بغداد ودمشق عميقة

عد وزير الخارجية العراقي، فؤاد حسين، اليوم الأحد، العلاقات مع دمشق “عميقة”، وفيما أكد أن الوضع الإنساني في سوريا صعب جداً، أشار الى وجود مباحثات مستمرة في الإطار الخماسي بشأن الوضع السوري.

وحسب وكالة “السومرية نيوز” قال حسين خلال المؤتمر المشترك، إن “موقفنا ثابت في دعم الشعب السوري”، مبيناً: “نحن سعداء في عودة سوريا إلى مقعدها في الجامعة العربية”.

وأضاف، أن “الوضع الإنساني في سوريا صعب جداً”، مردفاً: “ستكون هناك مباحثات مستمرة في الإطار الخماسي بشأن الوضع السوري”.

وأوضح وزير الخارجية، “في المرحلة المقبلة سنتحرك لإيصال المساعدات الإنسانية لسوريا”، لافتا الى أن “العلاقات مع سوريا عميقة”.

وذكر حسين، أن “الوضع السوري يحتاج إلى تحرك إقليمي ودولي”، متاملاً ” العمل مع الدول المحيطة لمحاربة تجارة المخدرات”.

بدوره، أكد وزير الخارجيَّة السوري، فيصل المقداد، وجود تقدم في المباحثات مع العراق، فيما قدمه شكره للعراقيين على ما قدموه خلال الزلزال.

ووفق وكالة “السومرية نيوز” قال المقداد خلال اللقاء المشترك، “أشعر بالاعتزاز في بغداد عمق التأريخ والحضارة، حيث نبذل كل الجهود لتعزيز أواصر العمل مع العراق”.

وذكر المقداد: “شكرا لكم أيها العراقيون على ما قدمتموه لإخوتكم السوريين خلال الزلزال المدمر”، مؤكداً أن “هناك تقدماً في المباحثات مع العراق”.

ولفت الى، أن “المحادثات مع الجانب العراقي كانت بناءة، حيث نعمل على تعزيز سيادة العراق وسوريا”.

المصدر: قناة العالم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى