الصحف اليومية

الشرق: الترسيم سالك لبنانياً.. ومرتبك إسرائيليا

كتبت صحيفة “الشرق” تقول:

في المقلب اللبناني، موقف رئاسي موحّد و”قمحة ونص”على ذمة رئيس مجلس النواب نبيه بري. فالرد على العرض الاميركي في شأن ترسيم الحدود البحرية مع اسرائيل سيكون في جعبة هوكشتاين اليوم الثلاثاء، على امل الحصول على جواب قبل نهاية الاسبوع، لتحديد الموقف النهائي سلبا ام ايجاباً. لكنّ الامر لا يبدو مشابها على الضفة الاسرائيلية. ذلك ان استثمار الملف انتخابيا قد يعرضه للتجاذب والعرقلة وربما لانتكاسة، ان لم يسارع الوسيط الاميركي آموس هوكشتاين وادارة بلاده، الى احتوائه وسحبه من بازار بنيامين نتانياهو الانتخابي وحمل تل ابيب على الموافقة عليه سريعا. فبعدما ضخت اسرائيل كميات ضخمة من التفاؤل بقرب التوقيع، اطلّ امس رئيس وفد التفاوض الإسرائيلي عدي أديري معلنا استقالته من منصبه وافيد ان الاستقالة على خلفية معارضته اتفاق الترسيم.

اجتماع تقني فرئاسي

تصدر اتفاق ترسيم الحدود البحرية بين لبنان واسرائيل الاهتمام الرسمي. امس، عُقد اجتماعان في بعبدا لمناقشته. فقد ترأس رئيس الجمهورية العماد ميشال عون  الاجتماع التقني الإستشاري في القصر الجمهوري، قرابة الواحد ظهرا، للبحث في العرض الخطي للوسيط الاميركي اموس هوكشتاين بشأن ترسيم الحدود البحرية الجنوبية. وافيد انه تمت خلال هذا الاجتماع، الاستعانة بخرائط وبإحداثيات عرضت على شاشة.

ايجابية لبنانية

اما عند الثالثة، فرأس اجتماعا رئاسيا للغاية عينها، ضمه الى رئيسي مجلس النواب نبيه بري وحكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي. وتركز البحث على العرض الاميركي وقد انضم الفريق التقني والاستشاري الى الاجتماع الذي قال بري ردا على سؤال على اثره: “قمحة ونص”.

من جهته، أكّد ميقاتي “ان الأمور مُتجهة على الطريق الصحيح بشأن اتفاق ترسيم الحدود البريّة بين لبنان وإسرائيل”، مشدداً على أن “موقف الجميع في لبنان موحّد بشأن هذا الاتفاق وذلك من أجل مصلحة البلد”. وقال: لقد كانت لي وللرئيس بري بعض الملاحظات، واللجنة التقنية أخذت بها كاملة، وسيكون لنا رد سيُرسل إلى الوسيط الأميركي ضمن هذا السياق كاملاً، وأودّ التأكيد أن كافة المسلمات والامور الأساسية تامة ضمن الاتفاق، والأمور متجهة على الطريق الصحيح، وأؤكد أيضاً أن موقفنا موحد لمصلحة لبنان”.

بوصعب

بدوره، قال نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب: نفتخر أنّ الموقف اللبناني موحّد وهذا عامل قوّة لصالح لبنان طوال فترة التفاوض والفريق التقني وحّد كل الملاحظات لرفع تقرير في وقت قريب كردّ على عرض الوسيط الأميركي الأخير. اضاف: نتأمّل غداً (اليوم)على أبعد حدّ أن يكون الرّد اللبناني في يد هوكشتاين والعمل بيننا يجري ليلاً نهاراً وبسرعة. وتابع: اليوم لا نعطي جواباً رسميًّا لهوكشتاين بل ملاحظات والشياطين التي تكمن في تفاصيل باتت صغيرة جدًّا.  وموقف لبنان النهائي يُعطى عندما يصل العرض الأخير ولبنان حصل على كامل حقوقه في حقل قانا والملاحظات التي أجريناها قانونية ومنطقية ومن منطلق صاحب حق. واردف: إذا أُخذ بالملاحظات كما اتفقنا عليها نتكلّم عن أيّام للتوقيع وليس أسابيع والمناطق المتنازع عليها سيبقى متنازع عليها حتى يبتّ بها ونحن لا نعترف بالعدوّ الإسرائيلي وبالتالي لا نوقّع على معاهدة أو اتفاق معه والوسيط الأميركي كان حريصاً من هذه الناحية وهناك ترتيبات للتوقيع. وقال بو صعب: العدو الإسرائيلي يعرف مكمن قوّة لبنان وهناك توازن في التعاطي بين العدو ولبنان نابع من معادلة “الجيش والشعب والمقاومة” بالإضافة إلى وحدة الموقف اللبناني.

تخبط اسرائيلي

لكن في الجانب الاسرائيلي، فإن التخبط يبدو سيد الموقف، وقد أفادت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية امس، باستقالة رئيس وفد التفاوض الإسرائيلي عدي أديري من منصبه لمعارضته اتفاق الترسيم. الا ان ​وزارة الطاقة​ الاسرائيلية، أعلنت أن “عودي أديري، الذي شغل خلال العامين الماضيين منصب رئيس فريق ​المفاوضات​ بين إسرائيل و​لبنان​، طلب من وزيرة الطاقة كارين الحرار إنهاء منصبه استعدادًا لبدء وظيفة جديدة. وعرض أودي مساعدته في باقي العملية إذا لزم الأمر”.وشكرت الوزارة في بيان نقلته صحيفة “معاريف”، “أديري على نشاطه المتفاني لدفع المفاوضات قدما، ونتمنى الكثير من النجاح في المستقبل”، وأوضحت أنه “حل المدير العام لوزارة الطاقة ليئور شيلات، محل أديري كرئيس للفريق المفاوض”.بدورها، نقلت الصحيفة عن مصادر في مكتب رئيس الوزراء ​يائير لابيد​، أن “أديري استقال من منصبه على خلفية حقيقة أن الشخص الذي أجرى الاتصالات بالفعل هو رئيس مجلس الأمة إيال هولتا”، كما ذكرت المصادر أن “أديري تعامل فقط مع مصادر حول لابيد”.وأردفت “معاريف”: “مع ذلك، يدعي من حول أديري أنه استقال بسبب معارضته للاتفاق الناشئ”.

ضمان الحقوق

وسط هذه الاجواء، وفيما افيد ان السفيرة الفرنسية ابلغت الرئيس عون امس في بعبدا ان “شركة توتال” مستعدة للتعاون مع لبنان في التنقيب، فور التوصل الى اتفاق، أوضح الرئيس عون لغريو ولمديرة افريقيا والشرق الأوسط في وزارة أوروبا والشؤون الخارجية الفرنسية آنا غيغين اللتين زارتا القصر امس انه “بالنسبة الى موضوع المفاوضات غير المباشرة لترسيم الحدود البحرية الجنوبية، فان لبنان سيحدد موقفه من مضمون العرض الخطي الذي قدمه هوكشتاين والذي تضمن نصوصا قيد الدرس بالتشاور مع رئيسي مجلس النواب والحكومة وفي ضوء ملاحظات اللجنة الفنية المشكلة لهذه الغاية”.

باسيل يريد تغيير 6 وزراء

علمت الشرق ان مفاوضات تشكيل الحكومة وصلت الى عنق الزجاجة مع اصرار النائب جبران باسيل على تغيير ٦ وزراء وليس وزيرين فقط كما كان مطروحا من قبل.

ويسعى باسيل الى استبدال عدد من الوزراء المسيحييين لتوزير مقربين منه.

الوكالة الوطنية للإعلام

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى